حقن الدهون

حقن الدهون هو إجراء تجميلي شائع غير جراحي يمكن أن يساعدك على تحقيق مظهر أكثر شبابا وامتلاء. في هذا الدليل الشامل، سوف نتعمق في كل ما تحتاج إلى معرفته حول حقن الفيلر، بدءًا من كيفية عملها إلى الأنواع المختلفة المتوفرة، وما يمكن توقعه أثناء الإجراء.

 

حقن الدهون

 

ما هي حقن الدهون؟

عبارة عن مواد قابلة للحقن تستخدم لاستعادة فقدان الحجم وتنعيم التجاعيد وتعزيز ملامح الوجه. وهي مصنوعة عادة من حمض الهيالورونيك، وهو جزيء سكر طبيعي يزيد امتلاء البشرة عن طريق جذب الماء والاحتفاظ به. تشمل الأنواع الأخرى من الفيلر هيدروكسي أباتيت الكالسيوم وحمض البولي إل-لاكتيك (PLLA) وترقيع الدهون.

أنواع الفيلر واستخداماتها

هناك أنواع مختلفة من الفيلر، ولكل منها خصائصها الفريدة والتطبيقات المثالية:

  • حشو حمض الهيالورونيك (HA): النوع الأكثر شيوعًا، وحشو HA مؤقت، يدوم من 6 إلى 18 شهرًا، اعتمادًا على المنتج ومكان الحقن. وهي مثالية لعلاج الخطوط الدقيقة والتجاعيد وترميم الشفاه وإضافة حجم إلى الخدين والصدغين.
  • حشو هيدروكسي أباتيت الكالسيوم: لهذه الحشوات تأثير يدوم لفترة أطول من حشو HA، وعادة ما يكون ذلك حوالي 12 إلى 24 شهرًا. وهي مناسبة للتجاعيد والخطوط الأعمق، وإضافة حجم إلى الذقن وخط الفك.
  • حشو حمض البولي إل-لاكتيك (PLLA): تحفز حشو PLLA إنتاج الكولاجين، مما يوفر نتائج تدوم لفترة أطول (حتى عامين). وهي فعالة للتجاعيد العميقة والخطوط وتعويض حجم الوجه بشكل عام.
  • ترقيع الدهون: يشتمل هذا الإجراء على نقل الدهون من منطقة أخرى من جسمك إلى وجهك للحصول على تعزيز طبيعي المظهر لحجم الوجه على المدى الطويل. يمكن أن تكون النتائج دائمة.

فوائد حقن الدهون

تقدم حقن الفيلر العديد من المزايا، بما في ذلك:

  • غير جراحية: لا توجد مشرط أو شقوق، مما يجعلها إجراءًا طفيف التوغل.
  • استشفاء أسرع: مقارنة بالجراحة، فإن حقن الدهون لها فترة نقاهة أقصر بكثير.
  • نتائج طبيعية المظهر: يمكن أن تعمل الفيلر على تعزيز ملامح وجهك دون أن تظهر بشكل مبالغ فيه.
  • التنوع: يمكنها معالجة العديد من المشكلات، بدءًا من التجاعيد وحتى تكبير الشفاه.
  • إجراء سريع نسبيا: عادة ما تستغرق حقن الفيلر من 30 دقيقة إلى ساعة لإكمالها.

مناطق حقن الدهون

تقدم حقن الفيلر نهجًا متنوعًا لتجديد شباب الوجه. من خلال الحقن الاستراتيجي لأنواع مختلفة من الفيلر في مناطق محددة، يمكنك معالجة العديد من المشكلات وتحقيق النتيجة الجمالية التي ترغب بها. فيما يلي تفصيل لأكثر مناطق حقن الدهون شيوعًا وكيف يمكنها تحسين مظهرك:

  1. الخدود:
  • المشكلة: فقدان الحجم، ترهل الخدين، مظهر مسطح.
  • الفوائد: استعادة الامتلاء الشبابي، رفع الجلد المترهل، تحسين تناسق الوجه.
  • اختيار الفيلر: تُستخدم حشوات حمض الهيالورونيك (HA) بشكل أكثر شيوعًا بسبب قدرتها على إضافة الحجم وخلق مظهر طبيعي.
  1. الشفاه:
  • المشكلة: شفاه رقيقة، قلة التحديد، خطوط عمودية بالشفاه.
  • الفوائد: تكبير الشفاه، تعزيز الشكل والتعريف، تنعيم التجاعيد.
  • اختيار الفيلر: تعد حشوات حمض الهيالورونيك مثالية لتكبير الشفاه لأنها توفر امتلاءًا ناعمًا يبدو طبيعياً.
  1. خطوط الابتسامة (طيات الأنف الشفوية):
  • المشكلة: تجاعيد عميقة تمتد من زوايا الأنف إلى الفم.
  • الفوائد: تنعيم التجاعيد، خلق مظهر أكثر شبابا.
  • اختيار الفيلر: يفضل استخدام حشوات حمض الهيالورونيك ذات القوام الأكثر سمكا لملء التجاعيد العميقة.
  1. خطوط الماريونت (خطوط الحزن):
  • المشكلة: خطوط عميقة تمتد من زوايا الفم إلى الأسفل.
  • الفوائد: تخفيف التجاعيد، خلق مظهر أكثر ارتفالا في أسفل الوجه.
  • اختيار الفيلر: على غرار خطوط الابتسامة، فإن حشوات حمض الهيالورونيك ذات القوام الأكثر سمكا مناسبة.
  1. محجر العين (منطقة أسفل العين):
  • المشكلة: تجاويف أو هالات سوداء تحت العينين، مما يخلق مظهرًا متعبًا.
  • الفوائد: ملء التجاويف، تقليل ظهور الظلال، تحقيق منطقة عين أكثر إشراقا.
  • اختيار الفيلر: نظرًا للطبيعة الحساسة لمنطقة أسفل العين، يتم استخدام حشوات حمض الهيالورونيك الرقيقة المصممة خصيصًا لهذه المنطقة.
  1. الصدغين:
  • المشكلة: فقدان الحجم في الصدغين، مما يخلق مظهرًا نحيفًا.
  • الفوائد: استعادة الامتلاء، وخلق بنية وجهية أكثر توازنا وشبابًا.
  • اختيار الفيلر: يمكن استخدام حشوات حمض الهيالورونيك أو حشوات هيدروكسي أباتيت الكالسيوم، اعتمادًا على النتيجة المرجوة.
  1. خط الفك والذقن:
  • المشكلة: ضعف تحديد خط الفك، قلة بروز الذقن.
  • الفوائد: تحديد خط الفك، تعزيز بروز الذقن، خلق مظهر منحوت أكثر.
  • اختيار الفيلر: توفر حشوات حمض الهيالورونيك الأكثر سمكا أو حشوات هيدروكسي أباتيت الكالسيوم بنية وتحديدًا أفضل.

ما يمكن توقعه أثناء علاج حقن الدهون

استشارة مع طبيب أمراض جلدية أو جراح تجميل حاصل على شهادة البورد أمر ضروري قبل الخضوع لحقن الفيلر. أثناء الاستشارة، سيناقش طبيبك أهدافك، وال تاريخك الطبي، ويوصي بأنسب أنواع الفيلر ومواقع الحقن.

عملية الحقن نفسها بسيطة نسبيا. قد يتم وضع مخدر موضعي لتخدير منطقة العلاج. ثم يتم حقن الدهون بإبرة دقيقة في مناطق معينة من الوجه. عادة ما يتم تحمل الإجراء بأكمله بشكل جيد، مع حد أدنى من الانزعاج.

الآثار الجانبية المحتملة للفيلر

كما هو الحال مع أي إجراء طبي، يمكن أن تسبب حقن الدهون بعض الآثار الجانبية، على الرغم من أنها عادة ما تكون خفيفة ومؤقتة. وقد تشمل هذه الآثار:

  • كدمات
  • تورم
  • احمرار
  • ألم في موضع الحقن
  • عدم تناسق (نادر)

المضاعفات الخطيرة غير شائعة ولكن يمكن أن تحدث. من الضروري اختيار مقدم رعاية صحية مؤهل وذو خبرة لتقليل هذه المخاطر.

ما تكلفة حقن الفيلر؟

تختلف تكلفة حقن الدهون بناءً على نوع الفيلر المستخدم، والكمية المطلوبة، ومنطقة العلاج، وموقعك الجغرافي.

خاتمة

يمكن أن تكون حقن الفيلر طريقة آمنة وفعالة لتحقيق مظهر أكثر شبابا وتجددًا. من خلال استشارة مقدم رعاية صحية مؤهل واختيار النوع المناسب من الفيلر، يمكنك تحقيق نتائج طبيعية المظهر تعزز ثقتك بنفسك.

تذكر أن هذه المقالة تقدم معلومات عامة ولا ينبغي أن تكون بديلاً عن استشارة طبيب مختص. ناقش دائمًا مخاوفك وأهدافك المحددة مع طبيب أمراض جلدية أو جراح تجميل حاصل على شهادة البورد لتحديد ما إذا كانت حقن الدهون مناسبة لك.

الدكتور أمين أمالي

أخصائي الأذن والأنف والحنجرة، جراح تجميل الأنف والوجه، جراح الأنف والجيوب الأنفية بالمنظار، جراح إضطرابات في النوم، خریج جامعة طهران للعلوم الطبية، و کان خریج من جامعة إستانفورد في أمريكا، و معاون أستاذ التعلیمي في جامعة طهران الطبية، و لدیه خبرة 15000 عملية جراحية تجميلیة وعلاجیة ناجحة، أحد الشخصيات البارزة والمشهورة في مجال جراحة تجميل الأنف والوجه في طهران.

0 0 votes
التعلیق علی المدونات
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 التعلیقات
Inline Feedbacks
View all comments

أحدث المدونات

إشترك المدونة مع

المشاركة

مشاركة على وسائل التواصل الاجتماعي

طباعة الصفحة
طباعة